أعلن فريق من علماء الفلك الأمريكيين اكتشاف أبعد نقطة على الإطلاق في المجموعة الشمسية، وتقع على مسافة تساوي 100 ضعف المسافة بين الأرض والشمس، وفق ما ذكرت شبكة «إن بي سي» الأمريكية الأربعاء.
ورصد علماء الفلك الكوكب الصغير ذو اللون البنفسجي، الذي أطلقوا عليه اسم «فار أوت»، باستخدام تلسكوب ياباني يبلغ قطره 8 أمتار، موجود في هاواي بالولايات المتحدة.
وتمكّن العلماء من التقاط أول صورة للكوكب البعيد جداً في 10 نوفمبر 2018، ومن ثم تم التأكد من رصده للمرة الثانية في وقت سابق هذا الشهر عبر تلسكوب ماغلان في مرصد كارزاي في لاس كامباناس في تشيلي.
وتوصّل إلى هذا الاكتشاف العلماء سكوت س. شيبارد من جامعة «كارنيجي»، ودايفيد تولين من جامعة «هاواي»، وبالإضافة إلى علماء فلك آخرين من جامعة تروخييو في شمال ولاية أريزونا.
وقال شيبارد عن تسمية الكوكب «إن الاسم له معنى مزدوج، فـاسم فار أوت إشارة إلى أنه بعيد جداً»، مضيفا أنه «عندما رأيت الكوكب لأول مرة صحت بصوت عال: بعيد جداً».
ويبعد الكوكب نحو 11 مليار ميل عن الشمس (نحو 17 مليار كيلومتر).

التعليقات