فوجئ علماء من جامعة ساكس البريطانية، خلال قيامهم بدراسة متعلقة بتأثير الروائح داخل السيارة على الحوادث والتركيز، بأن رائحة عطر الورد داخل السيارات من أهم إجراءات الوقاية من الحوادث.
وأثبتت الدراسة أن وجود روائح مهدئة داخل السيارة يقلل من العصبية ومن وقوع حوادث، إذ أقدم الفريق القائم على الدراسة  خلال تجارب قيادة السيارات، على رش رائحة طيبة ومهدئة مثل عطر الورد، ما ترك أثر فعّال على السائقين ونجح بالفعل في تقليل عدد الحوادث.
ووصل العلماء جهاز رش الروائح بمركز عجلة القيادة، وقاموا بإطلاق العطر برائحة الورد عندما اقتربت سيارة من خطر في الطريق مثل راكب دراجة يمر أمام السيارة، حيث ظهر أن رش الرائحة أدى إلى تحكم في أعصاب السائق.
واعتمد العلماء في التجربة، على العديد من الروائح من بينها المسك والليمون والورد، حيث نجح الورد في تخفيض نسبة الحوادث بنسبة 64%، في حين زادت رائحة المسك من الحوادث إلى 46%.
ويعتقد العلماء أنه من خلال نشر الروائح في السيارات يمكن أن ينتبه الدماغ بشكل أسرع من التحذير المرئي، مشيرين إلى أن واحدة من مزايا الرائحة هي أنها أسرع في الوصول إلى الدماغ عن العين والأذن.

التعليقات