اعتبر وزير خارجية قطر محمد بن عبدالرحمن، اليوم السبت، أن «افتعال» الأزمات و«إلهاء» الشعوب بها أمر ليس له أية جدوى، وذلك مع مرور عام ونصف على وقوع الأزمة الخليجية على اثر قطع السعودية والإمارات والبحرين ومصر علقاتها مع قطر.
وكتب في سلسلة تغريدات عبر موقع «تويتر»، أن «افتعال الأزمات وخلق عدو وهمي ليس بالسياسة الناجعة خاصة في منطقتنا، فما نحتاجه اليوم هو التنمية الحقيقية لشعوبنا والحوار القائم على المصالح المشتركة والاحترام المتبادل، وليس المراهقة السياسية»، مضيفاً أن «الحفاظ على حقوق ومكتسبات شعوبنا وتوظيف مقدرات دولنا لخدمتهم أفضل بلا شك من إلهاء الشعوب وإشغالها بأزمات مفتعلة لا جدوى منها ولا طائل، ومحاولة خداعهم بانتصارات وهمية، فالشمس لا تغطى بغربال».
وشدد وزير الخارجية القطري على أن «الدوحة ماضية في مسيرة نهضتها لتكون نموذجاً وأملاً لما يمكن أن يكون عليه عالمنا العربي، ففي قطر اتحدت القيادة الصادقة الحكيمة والإرادة الجماعية الحقيقية والنتيجة نراها اليوم، ولن ندخر جهداً للمحافظة عليها».


(العربي)

التعليقات