أكد الأمير السعودي، عبدالرحمن بن مساعد، المقرب من ولي العهد محمد بن سلمان، أنه يتابع مباريات كأس آسيا لكرة القدم عبر القناة القطرية «بي ان سبورت»، وذلك احتراماً لحقوق الملكية الفكرية ورفضاً لـ«التهكير»، مؤكداً أن هذا موقف الدولة في هذا الشأن، ولا يوجد بيان رسمي بأن هذه القناة الرياضية تدعم الإرهاب.
ورد ابن مساعد في سلسلة تغريدات عبر موقع «تويتر» على مغردين استنكروا متابعته للقناة القطرية على الرغم من منعها في السعودية، قائلاً: «نعم أتابع المباريات عبر الناقل الرسمي لأنني أحترم حقوق الملكية الفكرية ولا أؤيد التهكير وانتهاك الحقوق وهذا موقف الدولة أعزها الله بالمناسبة»، مضيفاً «هذا هو موقف الدولة فقد أصدرت أكثر من بيان توضح فيه انها تحترم حقوق الملكية الفكرية وأنها ضد القرصنة وصادرت الآلاف من الأجهزة المقرصِنة».

المعارض السعودي البارز عمر عبد العزيز الزهراني، نجح في جر ابن مساعد إلى جدال عبر «تويتر»، فتحدث عن مخالفة الأخير للتصريحات الرسمية حول «شيطنة القناة»، واعتبارها «معادية ومسيئة للمملكة»، فضلاً عن منع بيع وتجديد أجهزتها داخل السعودية.
ومما جاء في تغريدات الزهراني، أن ابن مساعد لم يتحمل «قرارات الدولة (الجائرة)» من أجل ترفيهه واستمتاعه بمشاهدة المباريات، في وقلت أجبر آخرون على ترك وظائفهم في قطر والعودة إلى المملكة.

(العربي)

التعليقات