كرمت وزارة الشباب والرياضة، في عدن، بعثة المنتخب الوطني لألعاب القوى للناشئين، الحائز على المركز في البطولة العربية الـ23 لاختراق الضاحية، التي أقيمت مؤخراً في الأردن، وتوّج بلقبها المنتخب المغربي، وحل الجزائر في المركز الثاني.
وخلال حفل التكريم الذي، أقيم في ديوان عام وزارة الشباب والرياضة، ألقى وكيل قطاع الرياضة خالد صالح حسين، كلمة هنأ فيها اللاعبين وإدارة الاتحاد بـ«الإنجاز الذي تم تحقيقه، بررغم الظروف الصعبة التي تعاني منها البلاد».


وشكر الوكيل صالح، الجهود التي بذلها الاتحاد العام لألعاب القوى وقيادة البعثة والمدرب سمير اليفاعي، لـ«إنقاذ مشاركة المنتخب في البطولة، وتحقيق إنجاز، كان مهدد بالإلغاء حتى آخر لحظة بسبب تأخر تأشيرات الدخول إلى الأردن».
من جانبه شكر حامد باحارث إداري البعثة، والإعلامي المرافق، باسمه ونيابة عن اللاعبين والمدرب، دعم واهتمام وزير الشباب والرياضة نايف البكري، ووكيل قطاع الرياضة خالد صالح، وخالد خليفي مدير عام العلاقات، ورئيس اتحاد السباحة والشيخ راجح المقدشي رئيس الاتحاد على «اهتمامهم وجهودهم في إنجاح مشاركة المنتخب وتحقيق الإنجاز».
(العربي)

التعليقات