نظمت الإدارة الثقافية للقيادة المحلية في «المجلس الانتقالي» بعدن، ندوة ثقافية بمناسبة الذكرى الثامنة والعشرين لوفاة الشاعر والمناضل إدريس أحمد حنبلة.
وفي مستهل الفعلية تحدث رئيس الإدارة الثقافية في القيادة المحلية لعدن الدكتور شهاب القاضي، عن الدور الكبير الذي لعبه المناضل والشاعر الراحل إدريس حنبلة في إرساء قيم التعايش ونبذ الفرقة والصراع في نصوصه وعلاقاته الاجتماعية والسياسية المشهودة، مما جعله في علاقاته جامعاً لكل ألوان الطيف السياسي الفاعلة حينذاك في عدن. ومن هنا يأتي هذا التلازم بين المناسبتين.
وتلاه بالحديث الدكتور عبده يحيى الدباني منوهاً بأهمية إقامة مثل هذه الفعاليات للتعريف بالأعلام من المثقفين والسياسيين، الذي أسهموا في نهضة عدن والجنوب بشكل عام.
كما تطرق الدكتور أحمد علي الهمداني، إلى علاقات حنبلة الاجتماعية والثقافية ودوره النضالي والأدبي والفكري في المشهد اليمني والجنوبي، مشيراً إلى ارتباطه بفرقاء المشهد السياسي جميعاً وكذلك ارتباطه بعلاقات قوية مع رؤساء الجنوب كلهم.
يذكر أن هذه الندوة جاءت على هامش فعاليات «التسامح والتصالح» في الجنوب، التي تسعى إلى إرساء قيم المحبة ونبذ العنف والتفكك.
(العربي)

التعليقات