أكد مدرب المنتخب الوطني اليمني، السلوفاكي جان كوسيان، أن لاعبي المنتخب يعرفون ماعليه القيام به عندما يواجهون المنتخب العراقي، اليوم السبت، في الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الرابعة من بطولة كأس آسيا المُقامة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وأوضح كوسيان خلال المؤتمر الصحفي الخاصة بالمباراة، أنه تعلم من الأخطاء التي حدثت في المباراة السابقة أمام إيران، وقام بتحليل المباراة تحليلاً معمقاً، مؤكداً على أن اللاعبين «ارتكبوا الكثير من الأخطاء الفردية، وقد أخبرهم أن يضعوها خلف ظهورهم، وأن يستعدوا ويركزوا جيداً على مباراة العراق».
وأضاف: «خلال المواجهة الأولى أمام إيران قدمنا أداءاً قوياً خلال أول 10 دقائق، ولكن هناك لاعبين يفتقدون للخبرة ويصعب عليهم إكمال اللعب بنفس الوتيرة، خاصة بعد تسجيل إيران ثلاثة أهداف خلال 15 دقيقة، وأنا واثق أننا نستطيع اللعب بشكل أفضل في المباراة القادمة».
وتابع: «لقد قمنا بتحليل مواجهة مباراة العراق مع فيتنام، حيث قام المنتخب العراقي بتغيير التشكيل في الشوط الثاني، واتضح  لنا أن لديهم حضوراً قويا كفريق، ولهذا يتوجب علينا أن نبذل جهدا كبيرا، وندافع بشكل قوي، وبذل أفضل ما لدينا، ونحن ندرك أننا الفريق الغير مرشح للفوز، لكننا سوف نسعى لتحقيقه وقلب تلك الترشيحات».
من جانبه اعتبر المهاجم عبدالواسع المطري، خلال المؤتمر الصحفي، أن «الخسارة من إيران باتت من الماضي»، مؤكداً أن اللاعبين «عقدوا العزم على الظهور بصورة أفضل أمام العراق في المواجهة التي نعتبرها الأهم بالنسبة لنا، وسنحاول أن نصالح جماهيرنا من خلال الظهور بشكل لائق».
وأضاف: «منتخب اليمن لديه من الإمكانيات الكثير، وسيظهرها أمام العراق، والخسارة من إيران ليست مقياس». مختتماً حديثه بالقول:«سنحاول تغيير الصورة في مواجهة اليوم، لأننا نسعى للظهور بشكل مشرف، ولا زالت الفرصة قائمة للتأهل للدور الثاني، وسنلعب  من أجل الفوز».
(العربي)

التعليقات