ينحدر الكابتن أمين عوض مدافع «التلال» سابقاً من أسرة رياضية معروفة، معظمها لعب كرة القدم وتخصص في مركز الدفاع، المركز المفضل لشقيقه السابق مدافع «التلال» الكبير، باسل عوض، وهو الأخ الأكبر لأمين وعبد الله مدافع «شمسان» السابق. لكن الكابتن أكد ميل الأسرة الرياضية للقلعة «التلالية» العريقة بالتحاقه بالفريق التلالي أواخرعام 98 بتشجيع من شقيقه باسل الذي يرى الكابتن أمين أنه تعلم منه الكثير واستفاد من نصحه طيلة مشواره الكروي.


سطوع البداية
تعد مباراة «أهلي صنعاء» في موسم 99 هي أول مباراة رسمية يلعب فيها المدافع أمين عوض، بشكل رسمي في الدوري الممتاز مع «التلال» ومن يومها حافظ بأدائه الثابت والمتطورعلى التواجد المستمر في تشكيلة العميد، كأحد أبرز الأعمدة الصاعدة في خط الدفاع التلالي؛ وإجادته للعب في هذا المركز كان سبباً لاختياره للعب في خط الدفاع متأثراً بالنجم و«وزير الدفاع» الكابتن خالد عفارة، ولا يرى أن طول اللاعب يعد مشكلة في خط الدفاع بل يراه ميزة حيث أن المدافع الجيد هو من يتميز بطول القامة وإجادة الالتحامات وردة الفعل السريعة  وقراءة الملعب الجيدة أثناء اللعب والتوقع والسرعة.


انجازات في سجلات التاريخ
حقق الكابتن أمين عوض مع «التلال» العديد من الإنجازات في مشواره الكروي طيلة 12 عاماً لعبها معه منها بطولة الدوري العام في2005، وبطولتي كأس الرئيس لعام 2007، 2010، بالإضافة لتحقيقه مع «التلال» وصافة الدوري والميداليات الفضية مرتان والمركز الثالث والميداليات البرونزية أربع مرات ومثلها بطولة كأس المريسي.
هدافاً بالفطرة
مثل شقيقه المدافع السابق باسل عوض، يمتلك الكابتن أمين عوض، حساً تهديفياً رائعاً زاحم من خلاله  لاعبي المقدمة في «التلال». فخلال 12 عاما لعبها في صفوف العميد، سجل المدافع أمين عوض 25 هدفاً جميعها كان من ركلات ثابتة أو ضربة ركنية وسجل أجمل أهدافه في مرمى فرق «حسان والرشيد والهلال والشعلة ووحدة عدن». وتعد حالة الكابتن أمين وشقيقه باسل من الحالات النادرة في أن يسجل مدافع مناط به الذود عن مؤخرة الفريق هذا الكم الوافر من الأهداف.
من شاف ما يكره يفارق ما يحب
كرهاً كما يقول الكابتن أمين عوض ترك «التلال» في عام 2011 بسبب بعض  أفراد  الإدارة يومها الذين تعمدوا محاربة أبناء النادي  ناهيك عن بعض المحسوبيات في الفريق، فيقول الكابتن أمين تعليقًا على ذلك: «قررت أنا والكثير من أبناء الفريق مكرهين الانتقال من الفريق، والله يجازي من كان السبب ولعبت بعدها لأندية وحدة عدن وأهلي تعز وأهلي صنعاء ووحدة صنعاء لكن مرحلة أهلي تعز كانت لي الأفضل من بين هذه التجارب حيث وجدت معاملة كبيرة وحفاوة وحب واحترام وتقدير هذا النادي الكبير الدي اتمنى أن يعود كما كان».


مواقف في الذاكرة
للكابتن أمين عوض خلال مشواره الكروي العديد من المحطات والمواقف الكروية التي كان لها الوقع الخاص في حياته  لعل أجمل المواقف هي الحصول على بطولة الدوري، والكأس لكن المؤلمة كانت له كما يقول وفاة والده رحمه الله. ويذكر أمين عوض من المواقف التي تعرض لها خلال لعبه مع «التلال» طرده في مباراة ضد «شعب اب» حيث كانت المباراة مقامة في ظل تساقط المطر وتزحلق باتجاه المهاجم نشوان الهجام وأصابه دون قصد وتم طرده من الحكم  فؤاد السيد رغم عدم تعمده.
لن أعود!
ويتابع الكابتن أمين: «لا أفكر بالعودة بسبب الأوضاع الراهنة واكتفيت بما قدمت، فالتلال أضاف لي الكثير وأهمها حب الناس الذي لا يقدر بثمن وهذه نعمة أحمد الله عليها شاركت مع المنتخب وتدرجت من الشباب إلى الأولمبي وحتى المنتخب الأول مع الكابتن أمين السنيني». 
ويختم الكابتن أمين بالقول: «الكرة العدنية ينقصها  الإخلاص والنظام المؤسسي والبنية التحتية، أتمنى أن تعود اليمن كما كانت عليه ويسودها الأمن والأمان ونسأل الله رفع البلاء عن اليمن».

التعليقات