شيّع المئات في مدينة المحفد بأبين، اليوم السبت، جثمان القيادي في «المجلس الانتقالي» علي عوض الكازمي، الذي قتل برصاص عناصر «القاعدة».
وأفادت مصادر محلية بأن «المئات توافدوا من مديريات أبين إلى المحفد لتشييع جنازة الكازمي»، لافتةً إلى أن «الحاضرين من مختلف الطيف السياسي الجنوبي، أكدوا دعمهم لأهالي المحفد لتخلص من الإرهاب».
وقُتل الكازمي، أمس الجمعة، في كمين نصبه عناصر «القاعدة» في المحفد، والكازمي قيادي في «الحزام الأمني» وعضو في «اللانتقالي»، وكان من عناصر الحراك الجنوبي الفاعلة بمدينة أبين.
(العربي)

التعليقات