أعلنت أسرة، المخفي قسراً والذي توفي تحت التعذيب، ياسر محمد قاسم الكلدي، عن وقفة احتجاجية تنظمها يوم غد الأحد، بمدينة عدن.
وقالت أسرة الكلدي، إن «ياسر استشهد تحت تعذيب ميليشيا الحزام الأمني بعد أن تم اعتقاله أوئل شهر رمضان الماضي»، داعيةً «نشطاء حقوق الإنسان إلى التضامن مع جريمة قتل ولدهم، بوقفة تضامنية يوم غد الأحد 9 صباحاً أمام مبنى وزارة الداخيلة».
 وكانت أسرة الكلدي، ناشدت عبر «العربي» قبل أشهر السلطات «الشرعية» و«التحالف» الكشف عن مصير ولدهم بعد خطفه من منزله في المنصورة، دون أي أسباب.
وكشف القيادي في «المقاومة» عادل الحسني، أن «ياسر الكلدي، قتل بسبب تعذيب قائد التدخل السريع، منير اليافعي، له بالصعق الكهربائي، في سجن الجلاء الواقع تحت إشراف «التحالف» في البريقة»، مضيفاً أن «منير اليافعي توعد السجناء بالقتل في حال كشفوا أن الكلدي توفي تحت التعذيب».
وانتشرت صوراً مسربة لسجناء عليهم أثار التعذيب، وبعض المعتقلين ظهرت عليهم تشوهات تسبب التعذيب في فقدان مداركهم العقلية.
(العربي)
 

التعليقات