شجعت الطبيبة البريطانية، سالي ديفيز، أفراد الأسر على الاجتماع حول مائدة طعام واحدة، متوقفة عند الفوائد الصحية لهذا النمط، ولتأثيره على فقدان الوزن الزائد.
وأوضحت أن تناول الطعام بشكل منفرد أمام التلفاز يزيد من مخاطر البدانة، ويؤثر على صحة ونمو الأطفال وقوة الدماغ لديهم، مشيرة إلى أن الاتجاهات المجتمعية السائدة حالياً، بما في ذلك تناول الطعام أثناء التنقل، تجعل من الصعب تبني أنماط طعام صحيّة.
ودعت ديفيز الأسر إلى تبني عادات جيدة، مثل الاجتماع حول مائدة واحدة خلال وجبات الطعام، حيث أنها تجعل الناس أكثر وعياً بما يأكلونه، بالإضافة إلى تحسين نمو الأطفال.
ولفتت الطبيبة، انطلاقاً من أبحاث سابقة، إلى أنّ تناول الأطفال والبالغين للطعام أمام شاشات التلفاز يزيد من كمية السعرات الحرارية التي يستهلكونها، ويقلل من الشعور بالشبع، مؤكدة ضرورة أن تبذل العائلات مزيداً من الجهود لإبعاد الأطفال عن التلفاز أثناء تناول الطعام.

التعليقات