في واحدة من الوقائع الغريبة، وضع 5 شباب كازاخستانيين صديقاً لهم داخل حقيبة معدة للشحن في مطار «ألماتي» في كازاخستان، بهدف تمريره وتخطي أمن المطار.
وحاول الشبان وضع صديقهم في الحقيبة المتجهة من ألماتي إلى أستانا، حيث وضع أحدهم وهو يسجل رحلة الطيران على متن شركة « Qazaq Air»، الحقيبة التي تجاوز وزنها المسموح به للنقل المجاني، والبالغ 23 كيلوجراماً.
واقترح موظف المطار أن يقوم الراكب بتقسيم الأمتعة أو دفع مبلغ إضافي مقابل الحمل الزائد، قبل أن يلاحظ موظف مسؤول في المطار ظهور يد إنسان من الحقيقة.
وأبلغ الموظف، ضباط أمن المطار وممثلون عن إدارة الشؤون الداخلية، الذين احتجزوا الشاب حامل الحقيبة وفتحوها ووجدوا شاباً يخرج من الحقيبة، في وقت حاول فيه بقية الشبان تصوير اللحظة عبر الفيديو لرفعها لاحقاً على مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أنهم لم يستطيعوا.
وأصدرت إدارة المطار، بياناً أشارت فيه إلى أنها احتجزت جميع المشاركين في الواقعة بجانب بقية المسافرين كإجراء احترازي.
واعتقل الشبان الذين خرقوا القانون، ويواجهون غرامة مالية وسجناً لمدة 20 يوماً بتهمة إثارة الشغب.
(العربي)

التعليقات