انضم مدافع نادي «التلال» والمنتخب الوطني، الخلوق علوي فدعق، مؤخراً إلى نادي «وحدة عدن»، في تجربة هي الأولى له خارج أسوار القلعة التلالية، بعدما ظفرت به الإدارة الوحداوية النشطة سعياً منها لتعزيز صفوف فريقها للاستحقاقات القادمة، وفي مقدمتها بطولة «بلقيس» لكرة القدم، والمزمع انطلاقها في الثامن من فبراير المقبل، بمشاركة جميع أندية عدن، والتي تلعب بنظام الذهاب والاياب لأول مرة منذ توقف النشاط الكروي الرسمي بسبب الحرب.
«العربي» التقى فدعق واستفسره عن استعدادات فريقه الحالي لبطولة «بلقيس»، فضلاً عن أمور أخرى كلها في الحوار التالي.
كيف تسير استعداداتكم لبطولة «بلقيس» المقبلة؟
استعدادنا للبطولة استعداد جيد جداً بقيادة الـ«كوتش» خالد الزامكي، نخوض منذ فترة لا بأس بها تدريبنا بشكل منتظم ومرتب.
ما هي حظوظ فريقكم في البطولة وما هي الفرق التي ترشحها للمنافسة؟
حظوظنا مثل حظوظ باقي الأندية الكبيرة متكافئة، والجميع يعرف أن جميع الأندية استعدت بشكل جيد ومن فترة طويلة. الأندية التي ستنافس على البطولة هي «الوحدة» و«التلال» و«الشعلة» و«شمسان» و«الجلاء».
ما النواقص التي تعانون منها في الفريق، وماذا تطلبون من الإدارة والجماهير؟
نادينا لا يعاني من نواقص كثيرة، لكن سفر معظم اللاعبين لتمثيل المنتخب الاولمبي بقيادة الكابتن سامي نعاش قد يكون من أهم النواقص التي يعانيها الفريق، وبصراحة الإدارة غير مقصرة معانا، وهي من أفضل الإدارات التي تعاملت معها بقيادة الدكتور وسام معاوية، ونحتاج منهم هم وجمهورنا الغفير أن يقفوا صفاَ بصف لمؤازرة النادي والوقوف بجانبه.

                                   
كيف ترى إقامة دوري بنظام الذهاب والاياب؟
بنظري أن هذه خطوة جميلة، أن تقام البطولة بنفس نسق الدوري اليمني ولكن بصورة مصغرة.
لماذا رحلت من «التلال»؟
«التلال» بيتي الأول، و«الوحدة» بيتي الثاني، ولا يوجد أي سبب للرحيل من «التلال».
ماذا لو طلب منك البقاء في نادي «الوحدة» وماهي شروطك للبقاء؟
«الوحدة» من أفضل وأعرق الأندية في البلاد، ويشرفني أن أستمر مع هذا النادي، أما عن الشروط فعلوي فدعق لا يحب أن يشترط على الأندية، يكفي أنهم يعاملوني وكأنني ابن لهذا النادي وهذا الشي يكفيني.
 كيف ترى مشاركة المنتخب الأخيرة ؟
والله المنتخب حقق إنجازاً تاريخياً يحسب له، وهو التأهل لـ«أمم آسيا»، أما عن النتائج فقد كانت قاسية وأعتقد أن فترة استعداد المنتخب كانت غير كافية.
هل تحن للمشاركة مجدداً مع المنتخب؟
 المنتخب يمثلني ويمثل جميع اللاعبين، وأنا مستعد للدفاع عن بلدي بأي وقت من الأوقات، فمهما عملنا لهذه البلاد لن نجازيها حقها.
 ماهي الذكرى المفرحة والمؤلمة للكابتن علوي فدعق؟
 الذكرى المفرحة هي الفوز على منتخب ايران في بطولة «آسيا للشباب» التي أقيمت في دولة ميانمار بنتيجة 1/0، أما الذكرى المؤلمة فهي لحظة وفاة أخي وصديقي رعد صالح الحسني بين يدي، فهذه اللحظة لا يمكن أن أنساها ونسأل الله أن يرحمه ويرحم جميع المسلمين.

 
من هو المهاجم الذي يعجبك وتعمل له حساب؟
مهاجم يعجبني وهو من أفضل المهاجمين حالياً هو مهاجم «الوحدة» الحالي عقيل العطاس، وكنت أعمل له حساباً خاصاً في المباريات التي أقابله فيها.
هل لك هدف جميل تتذكره؟
نعم هدفي ضد «أهلي صنعاء» في الدوري العام.
نادٍ تتمنى اللعب في صفوفه؟
لا أفكر بأي نادٍ آخر غير «التلال» و«الوحدة».
كلمة أخيرة؟
نشكركم على هذه الاستضافة الجميلة، ونتمنى لكم التوفيق والنجاح في مهامكم.

 

التعليقات