رغم الإعتراف الحديث الذي ناله فريق «الجزيرة» بمنطقة صلاح الدين بعدن الصغرى، لكن كابتن الفريق ولاعب الإرتكاز، أوسان عمر سعيد الصبيحي، أكد «استعداد فريقه الجيد لبطولة بلقيس لكرة القدم»، المزمع انطلاقها في الثامن من فبراير القادم بمشاركة أندية عدن. وشدد على أن فريقه لن «يكون صيداً سهلاً للفرق المشاركة وأنه سينافس على البطولة مثل الفرق الاخرى في البطولة».
جاء ذلك في أول حوار صحفي لكابتن «الجزيرة» أجراه معه «العربي»، مضمونه في السطور القادمة:
كابتن أوسان ما جديد استعداداتكم لبطولة بلقيس القادمة؟
نستعد للبطولة بقيادة الكابتن توفيق النجار مدرب الفريق وفق امكاناتنا المتاحة ومشاركتنا في هذه البطولة ليس لغرض المشاركة بل لأجل المنافسة على البطولة.
لكن ألا ترون صعوبة المنافسة في ظل تواجد فرق عريقة تفوق امكاناتكم؟
أعرف أن هناك أندية عريقة لكن بعزيمة وإصرار اللاعبين في الفريق سنتخطى ذلك مثل ما أخذنا بطولة «السباعيات».


ما الصعوبات التي تواجهونها وما جهود الادارة في تذليلها؟
أبرز الصعوبات التي يواجهها نادينا هي شحة الامكانيات المادية وعدم وجود ملعب رسمي تقام عليه المباريات الرسمية. والإدارة ورغم كل العقبات، تبذل جهود كبيرة لتذليل العقبات التي تواجه النادي وهي جهود تشكر عليها.
ما الفرق التي ترشحها لنيل لقب البطولة؟
«وحدة عدن» يعد المرشح الأول للبطولة الامكانيات التي تتوفر لديه بالإضافة لفرق «التلال والشعلة وشمسان» وهي من الفرق العريقة والكبيرة بإمكاناتها المعروفة لكن الدوري طويل وربما الدوري لطوله قد يكشف عن فرق جديدة قد تكون رقماً صعباً وترشح لنيل البطولة.
ما لذي ينقصكم في هذه البطولة؟
أبرز ما ينقصنا قلة الخبرة في مثل هذه البطولات والدوريات ولكن سنكون مفاجأة البطولة بإذن الله.
ما رأيك بدور الاعلام الرياضي تجاه ناديكم؟
دوره جيد جداً ونرجو منه بذل المزيد من الجهود في سبيل إظهار معاناة الفرق الناشئة والحديثة.
ما هي الرسالة التي تحب توجيهها لأبناء المنطقة وجماهير النادي؟
نطالبهم جميعا بالوقوف مع «الأزرق الجزراوي» ومساندتنا في خوض البطولة وسنكون عند حسن ظنهم وسنحقق المستحيل مادام الرابطة والجمهور معنا.
كلمة أخيرة؟
أشكركم لتلمس همومنا في نادي «الجزيرة» ونرجو منكم مضاعفة الجهود لتسليط الضوء على هموم الأندية ومشاكلها.

التعليقات