قال مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، إن هناك «شكوكاً قوية» فيما إذا كان ثلاثة من قادة المعارضة البحرينية قد حظوا بمحاكمة عادلة، بعد أن أيّدت المحكمة العليا هذا الأسبوع الأحكام الصادرة بحقهم بالسجن مدى الحياة بتهمة التجسّس لحساب قطر.
وقالت مارتا هورتادو، المتحدثة باسم مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة «نشعر بالقلق العميق من أن تلك الإدانات صدرت بسبب معارضتهم لحكومة البحرين وسياساتها».
وأضافت «هناك أيضاً شكوك قوية فيما إذا كانت إجراءات المحكمة قد احترمت حق الحصول على محاكمة عادلة».
وصدر حكم بالسجن المؤبد على الشيخ علي سلمان، الأمين العام لجمعية «الوفاق» المعارضة، المحظورة حالياً، والشيخ حسن سلطان، وعلى الأسود، العضوين بالجمعية نفسها، في نوفمبر، مما ألغى حكماً سابقاً بتبرئتهم.
ولعبت جمعية «الوفاق» دوراً قيادياً في انتفاضة 2011 في البحرين.
وحظرت السلطات البحرينية جمعية «الوفاق» منذ ذلك الحين، ويقضي أغلب قيادات الجمعية أحكاماً بالسجن أو غادروا البلاد.

(رويترز)

التعليقات