شهدت بورصة دبي، هبوطا حادا، اليوم الأحد، تحت ضغط خسائر أسهم القطاع العقاري، بينما تراجعت أيضا أسواق أسهم خليجية أخرى.
وانخفض مؤشر سوق دبي 1.1 في المئة. وهبط سهم إعمار العقارية، 3.3 في المئة، بينما تراجع سهم مجموعة إعمار مولز 4.5 في المئة، وسهم داماك العقارية 2.3 في المئة.
وقال محلل بحوث الأسهم لدى المال كابيتال سانات ساشار «تواصل سوق دبي الأسهم أداءها النزولي نظرا للإلغاء المتوقع لإعمار للتطوير ومجموعة إعمار مولز وداماك العقارية من مؤشر إم.إس.سي.آي، وما سيترتب على ذلك من هروب 200 مليون دولار من هذه الأسهم».
كما هبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.4 في المئة، تحت ضغط خسائر أسهم القطاع المالي. وتراجع سهم بنك ساب 1.8 في المئة، وسهم البنك الأول 1.6 في المئة، بينما انخفض سهم البنك السعودي الفرنسي 2.8 في المئة، جراء ارتفاع إجمالي مصاريف العمليات نظرا لزيادة مخصصات خسائر الإئتمان ومخصصات خسائر الموجودات المالية الأخرى.
وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.6 في المئة مدعوما بمكاسب أسهم مالية، كما زاد سهم مصرف أبوظبي الإسلامي 1.7 في المئة.
وهبط مؤشر بورصة قطر 0.3 في المئة، مع تراجع سهم قطر لنقل الغاز (ناقلات) 1.7 في المئة، بينما انخفض سهم قطر للتأمين 1.2 في المئة.
وفي  الكويت، نزل المؤشر 0.5 في المئة. وسلطنة عمان، هبط إلى 0.5 في المئة. وبالبحرين، زاد المؤشر 0.3 في المئة.
(رويترز)

التعليقات