بحث أمیرا الكويت الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح وقطر الشیخ تمیم بن حمد، اليوم الإثنين، مستجدات الأوضاع في المنطقة، وآفاق تطویر العلاقات بين البلدين.
ونقلت وكالة الأنباء الكويتية «كونا» عن وزیر شؤون الدیوان الأمیري علي جراح الصباح، قوله إن المباحثات سادها «جو ودي عكس روح الأخوة التي تتمیز بھا العلاقة والرغبة المتبادلة في المزید من التعاون والتنسیق في كافة الأصعدة».
من جهته، قال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله، في تصريح إذاعي اليوم، إن «بلاده تواصل وساطتها في الأزمة الخليجية وتتطلع لحلها»، مضيفاً أن «لا جديد في الأزمة الخليجية، والكويت منفتحة على كل الأفكار، ومستعدة لبلورة أفكار جديدة بما يعيد وحدة الصف الخليجي».
ووصل أمير قطر والوفد الرسمي المرافق له إلى الكويت في وقت سابق اليوم، في زیارة رسمیة، سبقتها زيارة مماثلة في مايو العام الماضي.
ويقود أمير الكويت، وساطة لحل الأزمة الخليجية، التي بدأت في الخامس من يونيو 2017؛ حيث قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر؛ متهمة إياها بـ«تمويل الإرهاب»، وهو ما نفته الدوحة.
(العربي)

 

 

التعليقات