أكد التحقيق الذي تقوده الأمم المتحدة في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي أن «الأدلة تظهر أن خاشقجي كان ضحية قتل وحشي ومتعمد خطط له ونفذه مسؤولون بالدولة السعودية».
ونقلت وكالة «رويترز» عن محققة لجنة الأمم المتحدة، كالامارد، قولها إن «فريقها اطلع على بعض المواد الصوتية المروعة بشأن قتل خاشقجي وحصلت عليها المخابرات التركية».
وأشارت كالامارد الى أنها «طلبت السماح لها بزيارة رسمية للسعودية»، مشددة على أن لديها «بواعث قلق شديد حول نزاهة إجراءات محاكمة 11 شخصاً هناك بشأن مقتل خاشقجي».
واعتبرت لجنة التحقيق أن «السعودية قوضت بشدة جهود تركيا للتحقيق في مقتل خاشقجي بقنصلية المملكة في إسطنبول».

(العربي)

التعليقات