أقامت مؤسسة «بيسمنت» الثقافية، فعالية استعرضت فيها المخرجات الختامية لمشروع «في بلاد النوافذ المحطمة» ضمن فعاليات مبادرة «ديوان الفن».
وفي الافتتاح تحدث ممثلو المبادرة عن مشروع المبادرة الذي يحمل عنوان: «في بلاد النوافذ المحطمة»، مشيرين إلى أن فكرة المشروع الأساسية تتمثل في إقامة حوار بين الشعراء اليمنيين الشباب حول المواضيع التي تهمهم وتهم البلد في ظل الأوضاع الراهنة. وشددوا على أهمية إعطاء مساحة للأصوات اليمنية لكي تصل إلى الخارج بشكل مباشر، وبوسائل محلية بدلاً عن الوسائل الدولية.
وأعقب ذلك حديث للكاتب وجدي الأهدل تطرق فيه إلى أهمية المشروع، ذاكرًا المحاولات المستمرة التي يقوم بها الشعراء من أجل أن يكونوا مسموعين، وأهمية الاستماع إليهم.
وتلا ذلك قراءة لتجارب شعرية، والتعرف على أخرى لشعراء مشاركين في المشروع، قدموا نصوصاً تناولوا فيها القضايا التي تهمهم وتهم الوطن.
وفي الختام تم توزيع الكتيبات الخاصة بالمشروع على الجمهور، والتعريف بموقع المشروع على الويب وكيفيات استخدامه.
(العربي)

التعليقات