أكد متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم السبت، أن الوزير مايك بومبيو قدم للكونجرس أحدث معلومات في التحقيق بجريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.
وذكرت وكالة «رويترز» أن المتحدث لم يقدم أي تفاصيل عما قاله بومبيو لأعضاء الكونجرس.
وكان الكونجرس قد أمهل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حتى الثامن من فبراير (أمس) كي تقدم تقريراً بشأن من يتحمل مسؤولية قتل خاشقجي، وما إذا كانت واشنطن ستفرض عقوبات على هذا الشخص أو هؤلاء الأشخاص.
وقال مساعدون بالكونجرس إنهم لم يتلقوا أي تقرير من هذا القبيل من البيت الأبيض حتى مساء أمس الجمعة.
وفي سياق متصل، نفى وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودية عادل الجبير مجدداً أن يكون ولي العهد محمد بن سلمان هو من أمر بقتل خاشقجي.
ورفض في تصريحات صحافية، التعليق بشكل محدد على تقرير صحافي منذ عام 2017، يفيد بأن ولي العهد هدد باطلاق «رصاصة» على خاشقجي.
وكانت صحيفة «نيويورك تايمز» ذكرت الخميس الماضي، أن ابن سلمان أبلغ أحد مساعديه أنه «سيستخدم، رصاصة، ضد الصحافي إذا لم يعد إلى السعودية وينهي انتقاده للحكومة».
ونقلت الصحيفة عمن تقول إنهم مسؤولون أمريكيون حاليون وسابقون ومسؤولون غربيون قولهم، إنهم اطلعوا على تقارير استخباراتية تفيد بأن تلك التعليقات حدثت في عام 2017، أي قبل مقتل خاشقجي في أكتوبر الماضي في القنصلية السعودية في اسطنبول.
ورداً على أسئلة الصحافيين عن هذا التقرير، قال الجبير «لا يمكنني التعليق على تقارير مبنية على مصادر مجهولة. رأينا في الماضي أن العديد من التقارير المزعومة المستندة إلى مصادر استخباراتية لم تكن صحيحة».
(العربي)

التعليقات