كشفت الشاعرة عائشة المحرابي في حديث خاص لها مع «العربي» عن قرب صدور ديوانها الشعري الخامس «سلاماً أيها الفجر» عن دار «أبرار» في صنعاء، متضمناً 45 نصاً. 
وأوضحت أن الديوان «كله عاطفي يتكلم عن الحب في كل حالاته»، مشيرة إلى أن «هذا الديوان كان يجب أن يرى النور قبل ديوان (عالقة خلف جفون الوطن)»، مؤكدة أنها قد قدمته على الأول هذا نظرا إلى أنه قد تحدث عن تجربة عدم تمكنها من السفر إلى اليمن نتيجة لإغلاق المطارات في بداية حرب 2015م مما اضطرها للبقاء عالقة بين تونس والجزائر، قائلة «بسبب الحرب علقت بين تونس والجزائر، وكتبت نصوصا عن تلك الحالة، وقد نصحني أحد الأصدقاء المقربين أن أجعلها ديوانًا مستقلًّا كل ما فيه يتكلم عني وعن العالقين ووضع البلد حتى بعد عودتي». 
وأوضحت أنها قد فهرست ديوانها الجديد بناء على زمن كتابة كل نص من نصوصه، مضيفة «يبدأ أول نص عام 2013 وآخر نص عن العام الجديد بتاريخ 31 /12/2017».
وديوانها «سلاما أيها الفجر» هو الديون الخامس، إذ صدر لها على التوالي: «الأول سيد المساء، وتنفس الأقحوان، وكيف يروض الحنين، وعالقة خلف جفون الوطن وسلاماً أيها الفجر».

(العربي)

التعليقات