أقرت اللجنة الرئيسية لبطولة «كأس حضرموت»، يوم الثامن من مارس القادم موعداً لإقامة المباراة النهائية للنسخة السادسة للبطولة بين فريقي «التضامن» و«سمعون» على ملعب «الفقيد بارادم» بالمكلا.
وجاء قرار اللجنة، بعد اللقاء الذي جمع أعضاء اللجنتين الرئيسية والفنية اليوم بمحافظ المحافظة، فرج سالمين البحسني، مبينة أن ذلك «جاء استناداً الى توجيهات المحافظ ولاعتبارات ومصلحة عليا، حيث أعلنت قنوات فضائية ومشفّرة وإذاعات محلية ووسائل إعلام مختلفة اهتمامها بنقل المباراة النهائية مباشرة على الهواء».
وخلال اللقاء، وضع أعضاء اللجنة الفنية المحافظ أمام صورة للنشاط الفني للنسخة السادسة التي شهدت مشاركة 41 نادياً يمثّلون جميع أندية الوادي والساحل منها 22 نادياً في الوادي و19 في الساحل.
وثمّن أعضاء اللجنة دعم ورعاية محافظ المحافظة للبطولة واهتمامه الخاص ومتابعته لمجرياتها، كما ثمنوا الحضور الجماهيري الكبير الذي رافق مباريات البطولة وتعاون جميع الأندية والأطر الرياضية التي أسهمت في انجاحها ووصولها للمحطة النهائية  .
ومن جانبه حيّا محافظ حضرموت، جهود أعضاء اللجنة وتفاعل الأندية والإدارات واللاعبين والفنيين والحكّام ، وأشاد بدرجة أساسية بالحضور الجماهيري الكبير والغفير الذي رافق حضور المباريات ومنحها زخماً جميلاً ، مؤكداً أن الجمهور الرياضي في وادي وساحل حضرموت «كان عاملاً أساسياً في انجاح مباريات البطولة وخصوصاً دوري الثمانية والأربعة، وأن قيادة السلطة المحلية تثمن العشق الجماهيري الكبير لأبناء حضرموت وقد ضاعفت دعمها لمخصص البطولة بهدف انجاحها وتقديم نموذجاً جيداً وبطولة ناجحة ودعماً للجماهير التي أكدت عشقها للرياضة بشكل منقطع النظير» .
وأشار الى أنه جرى نقل المباراة النهائية للساحل جاء «لأسباب واعتبارات تصب في مصلحة الجمهور الرياضي والناديين المتأهلين للنهائي ولمصلحة عليا، ولو كان الفريقان المتأهلان من الوادي واقتضت الضرورة ذلك لنقلناها للوادي انطلاقاً من المصلحة العامة وحرصاً على أنديتنا وشبابنا وجمهورنا».
وأكد المحافظ أن البطولة «حقّقت الهدف المرجو منها في جمع شمل أبناء وشباب المحافظة وتحريك المياه الراكدة وتفعيل النشاط الرياضي وحظيت بمتابعة إعلامية واسعة، مشيراً الى أن تلك النجاحات «دعت قيادة السلطة المحلية للنظر بعين الاعتبار في المنشآت الرياضية والاهتمام بها وتوسيعها».
ووجّه محافظ حضرموت ، وكيل المحافظة المساعد لشؤون الشباب ومدير مكتب الشباب بالوادي بمتابعة سرعة تجهيز تعشيب «الاستاد الأولمبي» بسيئون وفق الزمن المحدّد بالإتفاقية  .
كما وجّه أعضاء اللجنة بالتجهيز والتحضير الجيّد للمباراة النهائية واختيار أفضل الكفاءات الرياضية لإدارتها ، وكذا ابتكار أفكار وأساليب  جديدة لرفع المستوى الرياضي لمختلف الفئات العمرية، كما وجه أيضاً بعلاج عدد من اللاعبين القدامى في الوادي والساحل ممن خدموا الواقع الرياضي في المحافظة.
(العربي)

التعليقات