امتدت أعمال البسط على الممتلكات العامة في عدن إلى كورنيش «كود النمر» بالبريقة.
وأكد مدير عام المديرية هاني محمد اليزيدي، أن عدد من المواطنين شرعوا بالبسط على الكورنيش والبناء عليه، مستغلين الانفلات الأمني والفوضى التي تعيشها عدن.
وأوضح اليزيدي خلال قيامه بزيارة الكورنيش، اليوم الأحد، بمعية مدير مكتب الأشغال العامة بالمديرية المهندس طلال علي بن علي ورئيس قسم عوائق البناء خالد الخضر أمذلقي، أن مواطنين قاموا بخلع الأشجار في الكورنيش، تمهيداً للاستيلاء على مواقعها.
وقال اليزيدي، بإن «قيادة السلطة المحلية لن تسمح لأي إعتداء أو العبث للمتنفسات وسواحل المديرية، وبأنها ستضرب بيد من حديد، كل من يحاول المساس بتلك المواقع السياحية التي تتميز بها مديرية البريقة».
كما دعا المواطنين بأن «يكونوا السند والداعم القوي الذي نستمد منهم قرارتنا الشجاعة في محاربة هذه الظاهرة، خدمة للمصلحة العامة».
وتشهد عدن عمليات بسط ممنهج على أراضي وعقارات الدولة، وسط عجز الأجهزة الأمنية التابعة للرئيس عبدربه منصور هادي والمدعومة من «التحالف» في وضع حدا لها.
(العربي)

التعليقات