احتفى شباب «ثورة 11 فبراير» اليوم الأحد، بالذكرى الثامنة لـ«الثورة»، التي أطاحت بحكم الرئيس السابق علي عبدالله صالح، بإيقادهم الشعلة في ساحة الحرية.
واحتشد العشرات من الموالين لـ«ثورة 11 فبراير»، في منتزه تعز السياحي، حيث أُقيم مهرجان فني وخطابي كبير بحضور قيادات سياسية وعسكرية في المدينة الخاضع معظمها لسلطة حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي.
وشهد الحفل عروض مسرحية وغنائية قدمها نخبة من ألمع نجوم الفن والمسرح في تعز، بينما نُصبت صوراً لشهداء «ثورة 11 فبراير» الذين سقطوا برصاص جنود وأنصار النظام السابق.
كما احتشد المئات من أبناء مديرية تعز، في ساحة الحرية لإيقاد شعلة ثورة 11 من فبراير، ورددوا هتافات ثورية، ورفعوا الرأيات الوطنية ولافتات تمجد الثورة، وتؤكد أهمية التمسك بأهدافها.


وجاء الحفل، عشية الذكرى الثامنة لانطلاق الثورة اليمنية، حيث من المقرر أن تقام العديد من الفعاليات الجماهيرية بالمناسبة في أكثر من مديرية.
وتُعد تعز ثالث أهم المدن اليمنية، وتكتسب رمزية بالنسبة لثورة الـ11 من فبراير ضد نظام صالح، في عام 2011، باعتبارها المدينة التي احتضنت أول اعتصام مفتوح يطالب برحيل النظام.
(العربي)

التعليقات