وصف مدير مكتب مدير أمن عدن عبدالدايم الضالعي، الشيخ القبلي في محافظة شبوة صالح بن فريد العولقي، بـ«الحكيم السلبي»  واتهمه بالتعصب الأعمى والفئوي.
وقال عبدالدائم في بيان صحافي، رداً على مطالبة العولقي بإقالته ومحاسبته بعد «تورطه» في عمليات اختطافات ونهب وسطو للممتلكات، بإن الأخير حاول أن يظهر أمام الناس بأنه «صاحب الفضل في الإفراج عن مختطفين بشبوة،  وهو لايملك من ذلك شيئا سوى إنزال المنشور والتقاط الصور».
وأضاف أن «المدعو الطوسلي الذي كرر جريمة التقطع واختطاف الأبرياء للمرة الثانية بدلا من محاسبته  وإلقاء اللوم عليه وردعه وأمثاله ظهر( الحكيم السلبي)، ليلقي اللائمة على الآخرين»، مشيراً إلى أن الطوسلي «سبق أن أقدم على اختطاف 4 من أبناء يافع، وعاود الكرة من جديد، واختطف أبناء الضالع».
وأوضح أن الطوسلي متورط أيضاً في «البسط على أراضي القوات المسلحة والمساحة العسكرية بلوك رقم ٤ بئر فضل، ونشب بينه وبين باعوضه، وهو من أبناء شبوة، خلاف حول الأرض  وجلسنا معهما ورفعنا بتقرير لمدير الأمن».
وتابع «عندما رفضنا محاولات الطوسلي، للاستيلاء على الأرض، عاد إلى شبوة ليقطع الطريق ويختطف الأبرياء، ويرتكب الجريمة التي حللها حكيم شبوة».
ونفى عبدالدائم، الاتهامات الموجهة إليه بالنهب والسلب والبسط على الأراضي، داعياً «كل من لديه إثبات على ذلك وبالأخص (الحكيم السلبي) أن يقدم دليله وبرهانه، ونحن على استعداد للامتثال للقانون».
(العربي) 

التعليقات