كشف تقرير بثته قناة «سي إن إن» الأمريكية بأن السعودية أصدرت جوازات سفر مزورة لتهريب عدد من مواطنيها الذين ارتكبوا جرائم في الولايات المتحدة وكندا رغم وجود دعاوى قضائية بحقهم.
وقالت القناة في تقريرها إن «طالبا سعوديا (20 عاما)، تسبب بموت مواطن أمريكي (16 عاما) في حادث سير خلال تجاوزه حدود السرعة في ولاية أوريغون الأمريكية»، موضحة أن «السلطات الأمريكية طالبت بمحاكمة الطالب السعودي، بتهمة القتل العمد، إلا أن السعودية دفعت كفالة بقيمة 100 ألف دولار للإفراج عنه».
ولفت إلى أن الطالب السعودي «اختفى عن الأنظار قبل أسبوعين من موعد مثوله أمام القضاء الأمريكي»، مشيراً إلى أن الرياض «دفعت كفالات للإفراج عن 17 سعوديا متهما بارتكاب جرائم في الولايات المتحدة وكندا، وساعدتهم على مغادرة البلاد بجوازات سفر مزورة قبل بدء محاكماتهم».
ويعتقد المسؤولون الأمريكيون، أن الطالب السعودي أخذ جواز سفر مزور بمساعدة سفارة أو قنصلية بلاده، وغادر البلاد بطائرة خاصة.
ومن بين الجرائم التي ارتكبها هؤلاء السعوديون، حسب القناة الأمريكية، حوادث سير واغتصاب وتحرش جنسي واستغلال الأطفال إباحيا.
(العربي)

التعليقات