قال وزير خارجية الإمارات، عبد الله بن زايد، بإن من حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها إزاء «تهديدات» من إيران و«حزب الله». 
ونشرت وسائل إعلام إسرائيلية من بينها «هآراتس العبرية»، فيديو مسرب من إحدى جلسات مؤتمر وارسو الذي عقد بالعاصمة البولندية، رد خلالها بن زايد، على سؤال من مدير الجلسة بشأن الأنشطة العسكرية الإسرائيلية في سوريا ضد قوات إيران وحزب الله، قائلاً: «لدى كل دولة الحق في الدفاع عن نفسها حين تتحداها دولة أخرى». 
كما نشر الإعلام الإسرائيلي، أمس الخميس، مقطع فيديو للوزير البحريني خالد بن أحمد وهو يقول في وارسو، إن إقامة علاقات دبلوماسية بين بلاده وإسرائيل «ستحدث عندما يحين وقتها»، مشيراً إلى أن مواجهة ما وصفه بـ«التهديد الإيراني»، يعد «أخطر وأهم» من القضية الفلسطينية في الوقت الحالي. 
وسبق أن أعلن وزير خارجية البحرين ذاته، في 10 مايو العام الماضي، عبر حسابه في «تويتر»، دعم بلاده لـ«حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها»، عقب استهداف تل أبيب ما قالت إنها «عشرات المواقع العسكرية الإيرانية في سوريا».
واستضافت العاصمة البولندية وارسو، الأربعاء والخميس، فعاليات مؤتمر بشأن إيران والشرق الأوسط، بمشاركة مسؤولين من عشرات الدول، ولا سيما وزراء خارجية دول الشرق الأوسط، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامن نتنياهو، في حين رفضت فلسطين المشاركة في المؤتمر، وكان لافتاً جلوس نتنياهو وإلى جانبه وزير الخارجية البحريني في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، قبل أن يجاوره في جلسة لاحقة وزير الخارجية اليمني خالد اليماني. 
وقال نتنياهو في حديث للصحفيين إن مؤتمر وارسو «يشكل نقطة تحول تاريخية بمشاركة ستين ممثلا عن دول غربية ووزراء خارجية دول عربية بارزة إلى جانبه بصفته رئيس وزراء إسرائيل ووزير خارجيتها».
وشكر نتنياهو الإدارة الأمريكية على تنظيم المؤتمر الذي «جمع إسرائيل بدول عربية لمواجهة إيران». 
وبخلاف عمان والقاهرة، عادة ما تنفي بقية العواصم العربية تطبيع علاقاتها مع تل أبيب، تحسباً لردة فعل شعبية معارضة في بلدانها لأي انفتاح على إسرائيل.
(العربي)

التعليقات