مازال الغموض يلف حادثة مقتل شاب من صنعاء في عدن، يدعى محمد علي، عثر على جثته مرمية بأطراف حي الممدارة، اليوم السبت.
شهود عيان قالوا إن مسلحين على متن طقم ألقوا بجثة الشاب الصنعاني وانطلقوا هاربين إلى جهة مجهولة. 
وروى أصدقاء القتيل تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياته، مؤكدين بأن مسلحين بزي مدني اعترضوا طريقه امام مطار عدن الدولي مساء الجمعة، وأجبروه على النزول من السيارة التي كان يقودها وإلى جواره ثلاثة من أصدقائه، واطلقوا عليه رصاصة في فخذه ثم أخذوه معهم.
وقالوا إنه المسلحين لم يسرقوا سيارة الشاب القتيل واكتفوا بخطفه، قبل أن يبلغ أهله بالعثورعليه جثة هامدة.
ووصل محمد علي إلى عدن بغية قطع جواز سفر، وهو ناشط في موقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بمتابعة غير اعتيادية، ومن خلال جولة في صفحته يتضح بأنه من عائلة غنية ويعشق ذاته كثيراً، وعادة ما يلتقط صور لنفسه وهو متمنطق بالسلاح أو إلى جواره سيارته الفارهة.
(العربي)
 

التعليقات