صدر للكاتب والناقد اليمني هايل علي المذابي كتابه النقدي المقارن الذي يحمل عنوان «المثاقفة بين العرب وأوروبا.. مسرح شكسبير نموذجا».
ويتناول الكتاب في مجمله دراسة بحثية نقدية مقارنة عن المثاقفة بين العرب وأوروبا، مقدماً تطبيقاً نقديّاً مقارناً على مسرحيات شكسبير وأثر التراث والثقافة العربية فيها.
وقال المذابي في حديث خاص مع «العربي»، إنه قسم كتابه إلى ثلاثة فصول رئيسية، تناول الفصل الأول منها تعريفات المثاقفة ومتغيرات معنى هذا المصطلح في عصور ما قبل الاستعمار وفي عصور الاستعمار وما بعد الاستعمار، ثم تناول الفصل الثاني موضوع المثاقفة بين العرب وأوروبا مقدماً بانوراما شاملة لهذه المثاقفة، وقدم نماذج عديدة من تلك المثاقفة، أما الفصل الثالث فقد عد إلى الاشتغال على النموذج التطبيقي الذي يدرسه الكتاب، ويخضعه للنقد المقارن، وهو مسرحيات شكسبير».
وجاء الكتاب في طبعتين، الأولى صادرة عن «دار نور للنشر» بألمانيا، والثانية صادرة عن «دار اليازوري العلمية» بالأردن، ويقع في 73 صفحة من القطع المتوسط.
يذكر أن للمؤلف هايل علي المذابي العديد من الإصدارات النقدية في المسرح، منها «المصعد في نقد المسرح» و«مسرح شباب الربيع في اليمن»، فضلاً عن إصدارات أخرى متنوعة ما بين النصوص المسرحية والأعمال الروائية والقصصية.
(العربي)

التعليقات