أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الأحد، أن الدوحة لا تبني أي تحالفات جديدة بديلاً عن «مجلس التعاون الخليجي»، لافتاَ إلى أنه ليس لبلاده أي مانع لبذل أي جهود لحل «الأزمة الخليجية»
وشدد خلال جلسة نقاشية ضمن أعمال مؤتمر ميونخ للأمن،، أن «التحقيقات أثبتت أن دول الحصار هي من اخترقت وكالة أنباء قنا وافتعلت الأزمة»، لافتاً إلى أن الدوحة طالما نادت دول الحصار للجلوس إلى طاولة الحوار.
وحول اجتماع «وارسو» الذي عقد قبل أيام في بولندا، دعا الوزير القطري إلى اعتماد الحوار سبيلاً لحل أية مشكلة مع إيران، قائلاً «لا نجد جهوداً فعلية من الولايات المتحدة للحديث عن قضايا الشرق الأوسط، ولو كانت هناك مشكلة مع إيران يجب أن تكون مدعوة لطاولة الحوار».
 (العربي)

التعليقات