خرجت مسيرات جماهيرية حاشدة، اليوم الأحد، في عدد من المحافظات الواقعة تحت سيطرة حكومة «الإنقاذ»، استجابة لدعوة زعيم حركة «أنصار الله» عبدالملك بدر الدين الحوثي لـ«البراءة من الخونة وتمسكاً بقضية فلسطين».
وذكر موقع «المسيرة نت» التابع للحركة أن المشاركين الذين خرجوا في كل من صعدة، تعز، حجة، البيضاء، الجوف، الضالع، صنعاء والحديدة، حملوا أعلام الجمهورية اليمنية وأعلام فلسطين، ولافتات الحرية الرافضة للهيمنة الأمريكية وسياستها في المنطقة.
وأشار إلى أنهم رددوا هتافات منها «هيهات الذلة هيات.. يا أذناب الولايات» و«الحلف الصهيوني هالك .. يا أخس الممالك» و«نحن أولو بأس شديد.. والقدس لنا أكيد» و«زمن كشف الحقائق.. إما خائن منافق.. أو مؤمن ثابت صادق».
وأكد البيان الختامي للمسيرة التي انطلقت في صعدة، أن «مؤتمر وارسو ما هو إلا محطة من محطات كثيرة حيكت فيه المؤامرات على الأمة، وما يميزه عن سابقاته هو ظهوره إلى العلن لما كان يجري في الخفاء»، مشيراً إلى أن «ظهور ممثل الخونة والمرتزقة (خالد اليماني) إلى جانب رئيس وزراء الكيان الغاصب لفلسطين (بنيامين نتنياهو) في مؤتمر وارسو الذي عقد بتوجيه وإشراف أمريكي، يؤكد على أنهم أرادوا لشعبنا العزيز أن يكون دمية لإسرائيل وأداة من أدوات أمريكا، وأن يخرج من موقعه وأن يتخلى عن استقلاله وكرامته».
(العربي)

التعليقات