بحث أمير قطر تميم بن حمد، اليوم الإثنين، مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف المستجدات الإقليمية والأزمة الخليجية.
جاء ذلك خلال لقاء بين الطرفين بالديوان الأميري في الدوحة، حسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا).
وقالت "قنا" إن تميم ولافروف "بحثا المستجدات إقليمياً ودولياً، وخصوصاً تطورات الأوضاع في كل من سوريا وليبيا والصومال إضافة إلى الأزمة الخليجية".
كما جرى خلال اللقاء "استعراض علاقات التعاون القائمة بين البلدين الصديقين ومجالات تطويرها"، حسب المصدر ذاته.
ووصل لافروف إلى الدوحة، الإثنين، في مستهل جولة خليجية تشمل أيضا كلا من السعودية والكويت والإمارات، وستستمر حتى 7 مارس/آذار الجاري. والتقى في وقت سابق وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن. كما من المقرر أن يلتقي وزير الدولة لشؤو
لكنها قالت عن إن لافروف سيحث في قطر في فرص التعاون والاستثمار بين البلدين.
وفي الرياض، أفادت الوزارة بأن لافروف سيجتمع مع الملك سلمان بن عبد العزيز، ووزير الخارجية إبراهيم العساف، ووزير الدول للشؤون الخارجية عادل الجبير؛ حيث سيبحث مع القادة السعوديين "توسيع التعاون التجاري والتنسيق لزيارة محتملة من جانب الرئيس فلاديمير بوتين للرياض"، دون تحديد موعد لها.
كان المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قال في وقت سابق إن بوتين قد يزور الرياض خلال 2019.
كما سيلتقي لافروف، خلال الجولة الخليجية الحالية، بعدد من كبار المسؤولين في كل من الكويت والإمارات، حسب الخارجية الروسية.

(الأناضول)

التعليقات