كرَّمت السعودية، رؤساء الوفود المشاركين في تدريب "درع الجزيرة"، الذي شاركت فيه قوة قطرية بجانب قوات دول مجلس التعاون الخليجي.
وقالت وكالة الأنباء القطرية "قنا"، عبر تويتر، إن "قيادة المنطقة الشرقية بالسعودية كرمت رؤساء الوفود المشاركين في تمرين درع الجزيرة المشترك 10 (يستمر حتى 12 مارس الجاري)، والذي شاركت فيه قوة قطرية بجانب قوات دول مجلس التعاون الخليجي".
فيما أفادت صحيفة "الشرق" القطرية، أن "قائد القوة القطرية المشاركة في التدريب خميس دبلان، تبادل الدروع والهدايا التذكارية مع قائد المنطقة الشرقية، ومساعد قائد المنطقة الشرقية، وقائد قوات درع الجزيرة (السعوديين)".
وفي وقت سابق الخميس، شاركت قطر، بحسب "قنا" في الاجتماع الـ18 لقادة القوات البرية لدول مجلس التعاون الخليجي في مقر الأمانة العامة بالعاصمة الرياض.
وجرى خلال الاجتماع "مناقشة الأمور المتعلقة بالعمل العسكري المشترك وسبل تعزيز التعاون بين القوات البرية" بحسب المصدر ذاته.
و"درع الجزيرة"، قوات عسكرية مشتركة لدول مجلس التعاون الخليجي أُنشئت عام 1982؛ "بهدف حماية أمن الدول الأعضاء بالمجلس، وردع أي عدوان عسكري".
وتعد هذه المشاركة الثانية لقطر في تمرين عسكري بالسعودية منذ اندلاع الأزمة الخليجية، حيث شاركت قوات قطرية العام الماضي في تمرين "درع الخليج المشترك 1".
وتشهد منطقة الخليج أسوأ أزمة في تاريخها، بدأت في 5 يونيو 2017، حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها "إجراءات عقابية" بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

(الأناضول)

التعليقات