قال رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي، عيدروس الزُبيدي، إن الجنوب لا يطالب بالإنفصال لكنه يطالب باستعادة دولته، "دولته التي كانت تملك معقدًا في الأمم المتحدة". 
ونفى الزبيدي في لقاء أجرته معه قناة بي بي سي أن تكون الإمارات تملك سجونًا سرية في عدن والمناطق الجنوبية، مشيرًا إلى إن الأحاديث عن هذا تعد شائعات لا أساس لها من الصحة، في إشارة إلى ما ورد في تقارير منظمات دولية.
وهاجم الزبيدي حزب الإصلاح واتهمه بالعجز عن حسم المعارك في الجبهات التي يديرها منذ أكثر من أربع سنوات.
وقال إن دول مجلس التعاون الخليجي كانت اعترفت بالجنوب كدولة في حرب صيف العام 1994 وقال إنهُ "لا يوجد غضب من الخليج إزاء تحركات الإنتقالي"، في إشارة على ما يبدو إلى تحرك السعودية في 14 أكتوبر من العام الماضي وإفشال فعالية كبيرة كان المجلس المدعوم من الإمارات يستعد لإقامتها. 
ودافع الزبيدي عن وجود القوات الإماراتية في سقطرى، وقال إنه لا يوجد هناك أي مشاكل، كما اعتبر منح المواطنين السقطريين الجنسية الإماراتية أمراً طبيعياً، وأضاف "منح الجنسية الإماراتية لأهالي الجزيرة يعد شأنًا شخصياً وهو أمر يعود للأهالي أنفسهم".

(العربي)

التعليقات