استكمل البرلمان الموالي للرئيس عبدربه منصور هادي، الترتيبات النهائية لعقد جلسته غير الاعتيادية الأولى منذ أواخر عام 2014.
ووصل عشرات النواب من البرلمان، اليوم الجمعة، إلى مدينة سيئون المقرر أن تحتضن جلسات المجلس غدا السبت بناءً على دعوة هادي، وذلك لاختيار رئيس جديد وأعضاء لهيئة الرئاسة، وسط ترتيبات وإجراءات أمنية عالية المستوى.
وأكدت مصادر برلمانية أن الترتيبات لانعقاد جلسات المجلس مكتملة والاستعدادات في أعلى مستوياتها، كونه يُعد الحدث الأهم في مسار الحكومة الشرعية.
وأفاد أمين عام مجلس النواب اليمني، مبخوت بن ماضي بأن الرئيس هادي سوف يحضر الجلسة الافتتاحية إضافة إلى مشاركة 19 سفيراً من "الدول الشقيقة والصديقة".
وأكد بن ماضي أن البرلمان سوف يعقد جلسة إجرائية لانتحاب هيئة الرئاسة تليها الجلسة الافتتاحية ومن ثم جلسة مع الحكومة التي ستحضر ببرنامجها.
وقال مصدر سياسي مطلع إن 140 من أعضاء البرلمان سيحضرون الجلسة، في نصاب كامل للجلسة، وإن هناك توافقاً على أن يتولى"سلطان البركاني رئاسة المجلس، وعلى أن يكون محمد الشدادي ومحسن باصرة وعبدالعزيز جباري نواباً له.
ويبلغ عدد نواب البرلمان الأحياء الآن 267 نائباً من أصل 301 انتخبوا في 2003، فيما يتحقق النصاب القانوني لانعقاد الجلسة بحضور أكثر من 134.


(العربي - وكالات)

التعليقات