قال جاريد كوشنر، كبير مستشاري الرئيس الأمريكي إنه نصح ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالتزام الشفافية في التعامل مع تبعات مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، معتبرا أن سجل السعودية الحقوقي يؤثر في علاقات البلدين، وكرر القول إن خطته للسلام ستكشف بعد شهر رمضان.
وتمت استضافة كوشنر، وهو صهر الرئيس دونالد ترامب ومستشاره، يوم الثلاثاء في منتدى لمجلة تايم بمدينة نيويورك بمناسبة إطلاق قائمة الشخصيات المئة الأكثر تأثيرا، التي تم إدراج اسم كوشنر فيها.
وقال كوشنر للحاضرين إنه نصح بن سلمان بالتزام الشفافية في التعامل مع تبعات مقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول، مؤكدا أن وزارة الخارجية والوزير مايك بومبيو يعملان عن كثب مع الأتراك والسعوديين للتوصل إلى حقيقة ما جرى، واصفا الجريمة بالمأساة المروعة.
وأضاف كوشنر أن سجل السعودية في مجال حقوق الإنسان يؤثر في العلاقات بين واشنطن والرياض.
وبشأن الوضع في اليمن، قال كبير مستشاري الرئيس الأمريكي إنه طلب من السعوديين تخفيف القيود لإيصال المساعدات إلى الشعب اليمني.
من جهة أخرى، قال كوشنر إنه كان يأمل بطرح خطته المنتظرة للسلام في الشرق الأوسط -والمشهورة باسم صفقة القرن- أواخر العام الماضي، غير أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن عن إجراء انتخابات ولا يزال يحتاج إلى الوقت لتشكيل ائتلاف حكومي.  
وأضاف كوشنر "عند الانتهاء من ذلك، سنكون على الأرجح في منتصف شهر رمضان، ولكن سننتظر إلى ما بعد انتهاء رمضان، وبعد ذلك سنكشف عن خطتنا".
وقبل أيام، قال مصدر مطلع إن جاريد كوشنر حث مجموعة من السفراء على التحلي "بذهن منفتح" تجاه مقترح ترامب المنتظر للسلام، والذي سيتطلب "تنازلات معقولة" من كل الأطراف، مضيفا أنه تم تأجيل إعلان الخطة إلى ما بعد انتهاء شهر رمضان في أوائل يونيو المقبل.

(العربي - وكالات)

التعليقات