قال متحدث إن الأمم المتحدة تقيم الضرر المحتمل الذي لحق بمخازن الحبوب التي تديرها بالقرب من مدينة الحديدة الساحلية التي تعرضت لإطلاق نار يوم الخميس.
وقال إرفيه فيروسيل المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمي في إفادة صحفية في جنيف إن أي ضرر في مخزونات الغذاء الإنسانية غير مقبول سواء كان استهدافا متعمدا أو ضررا غير مباشر في وقت لا يزال ملايين اليمنيين يعانون من نقص شديد في الغذاء.
وأصبحت الحديدة بؤرة الحرب الدائرة منذ أربعة أعوام بين قوات هادي التي تدعمها السعودية وحركة أنصار الله، وهي المعبر الرئيسي لغالبية المساعدات الإنسانية والواردات التجارية إلى اليمن.

(رويترز)

التعليقات