أكدت نجمة المنتخب الأمريكي لكرة القدم ميغان رابينوي، أنها لن تلبي الدعوة التي قد يوجهها رئيس البلاد دونالد ترامب، لفريقها بطل العالم لزيارة البيت الأبيض، وأن معظم لاعبات الفريق سيحذون حذوها.
وقالت رابينوي هدافة كأس العالم التي شهدت تتويج منتخب بلادها بفوزه على هولندا 2-صفر في المباراة النهائية في حديث لشبكة "سي أن أن" الأمريكية "لن أذهب" في حال دُعيت إلى البيت الأبيض، وأضافت "أعتقد أن معظم لاعبات الفريق لن يذهبن".
وأضافت "لا أعتقد أن تلك (الزيارة) سيكون لها أي معنى، لا أعتقد أن أياً من زميلاتي تريد أن تكون في هذه الوضعية".
وكانت رابينوي الناشطة سياسياً عبّرت عن اعتراضها على سياسات ترامب بالركوع أثناء عزف النشيد الوطني أو وضع يديها خلف ظهرها.
ولم يتردد ترامب في الدخول في جدال مع النجمة الأمريكية، مطالبا إياها بعدم "تقليل احترام" الوطن.
وتذمر ترامب الذي طالما دخل في مشادات إعلامية مع رياضيين معارضين لسياسة الإدارة الأمريكية الحالية، مما صدر عن رابينوي التي قالت إنها لن تزور البيت الأبيض في حال وجهت لها الدعوة إلى الاحتفال بتتويج فريقها بطلا للعالم.
وفي سلسلة تغريدات سابقة، رأى ترامب أن "على ميغان ألا تقلل أبدا من احترام بلدها، البيت الأبيض، أو علمنا، لا سيما أن الكثير من الأمور قد تحققت من أجلها ومن أجل فريقها. عليك أن تكوني فخورة بالعلم الذي ترتدينه".
وفي سلسلة التغريدات ذاتها، قال الرئيس الأمريكي إنه سيدعو منتخب السيدات لكرة القدم إلى زيارة البيت الأبيض لأنه "معجب كبير" بالمنتخب.
احتفال نيويورك
في المقابل، سيحتفل المنتخب الأمريكي للسيدات بتتويجه بطلاً للعالم للمرة الرابعة (رقم قياسي) في شوارع نيويورك الأربعاء.
وستستقل لاعبات المنتخب حافلة مكشوفة لتسير بهن في شوارع نيويورك قبل الاحتفاء بهن من قبل عمدة المدينة بيل دي بلازيو.
ودائماً ما تحتفي نيويورك برواد الفضاء ومحطمي الأرقام القياسية والجنود في العقود الماضية، لكن هذه الاحتفالات شملت على وجه الخصوص الرياضيين في السنوات الأخيرة وتحديدا نادي نيويورك يانكيز في البيسبول أو نيويورك غاينتس في كرة القدم الأمريكية.
وستكون نيويورك المحطة الأولى للمنتخب الأمريكي في جولته الاحتفالية التي ستشمل العديد من الولايات خلال الأشهر المقبلة.
وستتوجه اللاعبات بعد احتفال نيويورك إلى مدينة لوس أنجلوس حيث سيظهرن في حفل "سبيس" الرياضي الموازي لحفل الأوسكار.

(العربي - وكالات)

التعليقات