جددت حكومة الرئيس هادي، تحذيرها من تسرّب نفطي ضخم إلى البحر الأحمر، قالت إنه بسبب عرقلة حركة أنصار الله لأعمال صيانة ناقلة النفط الخام التي تحمل أكثر من مليون برميل من النفط الخام.
ونشرت فيديو معلوماتي، على حسابها الرسمي في موقع "تويتر" قالت فيه إن الحياة البحرية والدول المشاطئة معرضة لخطر كبير في حال وقوع الكارثة.
 


وأوضحت أن الحكومة سبق وأن خاطبت الأمم المتحدة مراراً لممارسة الضغط على الحركة، للسماح بإجراء فحص فني وأعمال صيانة لخزان "صافر" العائم، بميناء "رأس عيسى".
وبحسب الفيديو، فإن الخزان "صافر" عبارة عن ناقلة نفط ضخمة يبلغ وزنها 410 آلاف طن، تضم أكثر من مليون برميل نفط خام، ولم تخضع للصيانة منذ أكثر من 4 سنوات، رغم انتهاء عمرها الافتراضي.
وأشار إلى أن التسرب النفطي بدأ بالفعل جراء تآكل الخزان، ما يُنذر بكارثة تفوق 4 مرات حادثة التسرب النفطي في "أكسون فالديز" بالولايات المتحدة عام 1989، التي تعد أكبر الكوارث البيئية في التاريخ.
(العربي - وكالات)

التعليقات