في تطور نوعي غير مسبوق، أعلنت قوات حكومة الإنقاذ في صنعاء، قصف موقع عسكري سعودي مهم في مدينة الدمام شمال شرقي السعودية، بصاروخ باليستي متطور بعيد المدى.
وأعلن المتحدث الرسمي باسم قوات الإنقاذ، يحيى سريع، استهداف موقع عسكري مهم في مدينة الدمام في العمق السعودي بصاروخ باليستي متطور بعيد المدى "في تجربة جديدة وعملية للقوة الصاروخية اليمنية".
وأضاف في حسابه على فيسبوك أن الاستهداف "يأتي ردا على جرائم العدوان وحصاره وتماديه في عدوانه وسفكه للدم اليمني".
وتابع المتحدث أن "القوات المسلحة تجدد دعوتها لكل الشركات الأجنبية والمواطنين بالابتعاد الكامل عن الأهداف العسكرية والحيوية؛ كونها أصبحت أهدافا مشروعة لنا، وقد يطالها الاستهداف في أية لحظة طالما استمر العدوان والحصار على الجمهورية اليمنية".
وقال إنه سيتم الكشف في مؤتمر صحافي قريب عن تفاصيل العملية وتفاصيل عن الصاروخ الجديد.
وفي 22 يوليوالماضي، أعلنت قوات الإنقاذ تنفيذها هجومين ضد أهداف سعودية، أسفرا عن مقتل عدد من الجنود السعوديين، حيث تم استهداف عربة من طراز "بي.أم.بي" بصاروخ موجه في منطقة مربع الصوح بنجران، كما استهدفوا ناقلات عسكرية محملة بالجنود السعوديين شرق جبل جحفان في جازان (جنوبي البلاد).
وكثفت قوات الإنقاذ مؤخرا هجماتها بالطائرات المسيرة والصواريخ متوسطة المدى على أهداف سعودية، لا سيما مطاري جيزان وأبها.

(العربي - وكالات)

 

التعليقات