أدان الحزب الاشتراكي اليمني ترحيل بعض أبناء المحافظات الشمالية من عدن واعتبرها تصرفات غير مسؤولة، وطالب في بيان له التشكيلات الأمنية في عدن بتخفيف حدة الاحتقان ووقف استهداف أبناء الشمال.
وقال الحزب الاشتراكي إن استمرار ما يجري في محافظة عدن سيفجر الوضع، وسيدفع الجنوب اليمني والمحافظة ثمنا باهظا.
كما دعا الحزب قيادة الشرعية اليمنية والتحالف الداعم لها إلى الوقوف الجاد والعاجل على ما يحدث من اختلالات ووضع الحلول لها في سياق حل القضية اليمنية.
وبعد استهداف عرض عسكري لقوات الحزام الأمني في عدن الأسبوع الماضي بصاروخ باليستي، قالت مصادر محلية إن المجلس الانتقالي ومليشيات الحزام الأمني قاما بتهجير عدد من أبناء الشمال قسرا من عدن.

(العربي)

التعليقات