أدت سيطرة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات على عدن وإسقاط حكومة الشرعية المعترف بها دوليا، إلى خلط الأوراق العسكرية بشكل كبير في اليمن عموما وفي المحافظات الجنوبية تحديدا.
وطرحت سيطرة تلك القوات على عدن وانسحاب قوات الشرعية منها، مزيدا من الأسئلة عن خريطة السيطرة على كامل التراب اليمني.
وهذه أبرز مناطق سيطرة مختلف القوى والفصائل العسكرية في اليمن.
مأرب
تسيطر الشرعية سيطرة كاملة على محافظة مأرب، سوى أجزاء من مديريتي "صَرْواح" و"حريب القراميش" غرب المحافظة.
شبوة والجوف
وتتقاسم الشرعية مع قوات النخبة الشبوانية الموالية للإمارات النفوذ في محافظة شبوة، كما تسيطر على عدد من المديريات شرق ووسط وجنوب محافظة الجوف.
أبين
محافظة أبين التي توجد فيها قوات من الحزام الأمني المدعوم إماراتيا، هي الأخرى تحت سيطرة حكومة الشرعية.
لحج
كما تتقاسم الشرعية السيطرة على محافظة لحج مع قوات الحزام الأمني.
المهرة 
وتسيطر الشرعية بالكامل على محافظة المَهرة التي تشهد وجودا متزايدا للقوات السعودية وسط رفض الأهالي.
الضالع
كما تسيطر قوات حكومة الشرعية على معظم محافظة الضالع باستثناء مديرية دمت وأجزاء في مديريات قعطبة وجُبَن والحشا، التي ما زالت تسيطر عليها حركة أنصار الله.
أرخبيل سقطرى
محافظة أرخبيل سقطرى أيضا تحت سيطرة الشرعية التي احتجت لدى مجلس الأمن الدولي على انتهاك الإمارات للسيادة اليمنية ونشر قواتها في الأرخبيل على نحو غير مبرر.
مناطق سيطرة أنصار الله
أما باقي مناطق اليمن فهي تحت سيطرة أنصار الله، أبرزها العاصمة صنعاء (أمانة العاصمة)، وصعدة، وإب، وعمران وذمار وريمة والحديدة والمحويت والبيضاء وحَجَّة.

(العربي - الجزيرة

التعليقات