جددت الأمم المتحدة دعوتها جميع الأطراف المعنية إلى الحفاظ على وقف إطلاق النار السائد في محافظة عدن جنوب غربي اليمن، والدخول في حوار لحل الخلافات.
جاء ذلك في بيان أصدره المتحدث باسم الأمين العام الأممي استيفان دوغريك.
وقالت المنظمة الأممية: "منذ تصاعد العنف في عدن، الأربعاء الماضي، ظلت الأمم المتحدة تركز على البقاء هناك، وتقديم البرامج الأساسية لإنقاذ الأرواح فيها، وفي المحافظات المجاورة".
وأوضح البيان أن 34 منظمة إنسانية تعمل حالياً في عدن، وتقدم معونات غذائية إلى 1.9 مليون شخص شهريا، والمياه الصالحة للشرب لنحو 1.6 مليون شخص.
وأضاف: "كما أن لدى الوكالات الإنسانية أيضاً 2000 عبوة من أدوات الاستجابة السريعة في وضع الاستعداد، وتتضمن هذه العبوات المواد الغذائية الأساسية ومستلزمات النظافة في حالات الطوارئ".
وأشار البيان إلى أن "ميناء عدن، الذي يُعد إحدى البوابات الرئيسية للبضائع التجارية والإنسانية إلى اليمن، لا يزال يعمل، كما تمت إعادة فتح المطار، ومعظم الطرق مفتوحة في عدن".

(وكالات)

التعليقات