وصلت لجنة عسكرية سعودية إماراتية مشتركة إلى مدينة عدن لبحث مسألة انسحاب قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي من مواقع سيطروا عليها في المدينة الأسبوع الماضي.
وقال مصدر في حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لوكالة فرانس برس، الخميس، إن اللجنة وصلت إلى عدن "لبحث مسألة انسحاب قوات الحزام الامني من المعسكرات والمقرات الحكومية التي سيطرت عليها".
كما أكد مصدر في المجلس الانتقالي الجنوبي وصول اللجنة، موضحا "سنعقد معها لقاءات" دون المزيد من التفاصيل.
وسيطرت قوات "الحزام الأمني" على القصر الرئاسي في مدينة عدن وعلى مواقع عسكرية رئيسية تابعة لحكومة هادي في المدينة.
وترتبط قوات "الحزام الأمني" بالمجلس الانتقالي وتتلقى دعما من الإمارات، الشريك الرئيسي في التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن منذ عام 2015.
وأعلنت الأمم المتحدة مقتل نحو 40 شخصا وإصابة 260 في المعارك في عدن.
ويأتي إرسال الوفد المشترك بعد زيارة قام بها ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان إلى السعودية الإثنين ولقاءه مع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

(العربي)

التعليقات