وجّه رئيس الوزراء في حكومة هادي، معين عبد الملك، بإدراج كل الوحدات التي أعلنت انضمامها للشرعية ضمن "الجيش الوطني اليمني"، كما طالب -خلال ترؤسه اجتماعا للجنة الأمنية بمحافظة شبوة- بسرعة وضع خطة أمنية متكاملة لتحقيق الأمن والاستقرار في المحافظة.
 ودعا اليمنيين إلى الاصطفاف مع الوطن والشرعية الدستورية، وأكد أن اليمن يتسع للجميع، وأن الدولة لن تتهاون مع ما سماها المشاريع الضيقة والفوضوية.
 في غضون ذلك، أعلنت قيادة اللواء الخامس مشاة المتمركز بمديرية مودية في أبين ولاءها للحكومة الشرعية.
 كما أعلن قائد قوات الحزام الأمني والتدخل السريع في المنطقة الوسطى بمحافظة أبين انضمامه لقوات الحكومة الشرعية ، وقال الرائد علي عوض المحوري إنه وقواته ينضمون للشرعية الدستورية بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي.
تأتي هذه التطورات بعدما أحكمت قوات الشرعية  سيطرتها الكاملة على مدينة عَتَق مركز محافظة شبوة وجميع مديرياتها السبع عشرة، وذلك بعد أيام من المعارك التي خاضتها قوات الشرعية ضد مسلحي النخبة الشبوانية والمجلس الانتقالي المدعومين إماراتيا.

(العربي - وكالات)

التعليقات