نقلت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية عن مصادر مطلعة قولها إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تستعد لبدء محادثات مباشرة مع أنصار الله، في مسعى لإنهاء الحرب المستمرة منذ أربع سنوات في اليمن.
وأضافت الصحيفة أن الولايات المتحدة ستحث السعودية على المشاركة في محادثات سرية مع قادة أنصار الله في سلطنة عُمان، في محاولة للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.
وأوضحت أن المحادثات المزمع عقدها في عُمان تعكس عدم وجود خيارات عسكرية قابلة للتطبيق أمام التحالف في اليمن.
وقالت المصادر للصحيفة إن الدبلوماسي المخضرم كريستوفر هينزل -الذي عُين سفيرا في اليمن في أبريل الماضي- سيقود هذه المحادثات.
ولفتت إلى أن مسؤولين أمريكيين سيلتقون هذا الأسبوع عددا من المسؤولين السعوديين في واشنطن -بينهم الأمير خالد بن سلمان نائب وزير الدفاع السعودي- في مسعى لإقناعهم بأهمية تبني نهج الدبلوماسية في اليمن.
وأشارت الصحيفة إلى أن الأمير خالد بن سلمان سيلتقي وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأربعاء.
ومنذ مارس 2015، يدعم تحالف عسكري عربي بقيادة السعودية القوات الحكومية في مواجهة أنصار الله، وأدى القتال إلى مقتل سبعين ألف شخص منذ بداية 2016، حسب تقديرات أممية منتصف يونيو الماضي.
ودأب مقاتلو الحركة خلال الأيام الماضية على إعلان استهدافهم مواقع عدة في السعودية بطائرات مسيرة، مثل مطار أبها (جنوبي البلاد) وفي جازان والمناطق الحدودية، وآخرها قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط، وفي الرياض. لكن التحالف يعلن التصدي لتلك الطائرات وتدميرها.

(العربي - وكالات)

التعليقات