أعلنت قوات صنعاء، اليوم الثلاثاء، أنها أطلقت دفعة صواريخ باليستية على مطار نجران جنوب غربي السعودية، في وقت أعلن التحالف السعودي الإماراتي اعتراض وإسقاط طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون من محافظة عمران اليمنية باتجاه السعودية.
وقال المتحدث العسكري  باسم الجيش واللجان الشعبية العميد يحيى سريع، في منشور عبر صفحته في "فيسبوك"، إن القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية أطلقت دفعة صواريخ باليستية من طراز "بدر 1" على أهداف عسكرية في مطار نجران الإقليمي، وأهداف عسكرية أخرى (لم يسمها). وزعم أن "الإصابة كانت مباشرة، وتسببت في تعطل الملاحة الجوية في المطار".
وشدد على أن "عملية الاستهداف تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، وتم اتخاذ كل الإجراءات اللازمة والوقائية لحماية المدنيين"، على حد تعبيره.
ولم يصدر تعليق من الجانب السعودي حول الأمر، حتى الساعة 07:45 بتوقيت غرينتش.




من جهته، قال المتحدث باسم قوات التحالف تركي المالكي، في بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية "واس"، إنه جرى اعتراض وإسقاط طائرة بدون طيار مسيّرة أطلقها الحوثيون من عمران شمالي العاصمة صنعاء، باتجاه المملكة"، موضحاً أن "التحالف يتخذ كافة الإجراءات العملياتية وأفضل الوسائل للتعامل مع هذه الطائرات لحماية المدنيين والأعيان (المناطق) المدنية".
وذكر أن "المحاولات الإرهابية المتكررة أخيراً من المليشيا الحوثية الإرهابية هي نتيجة للخسائر الكبيرة في صفوف عناصرها الإرهابيين وعتادها ومعداتها".
ويتكرّر استهداف الحوثيّين لمواقع داخل السعودية، إذ أعلنوا في 12 أغسطس الماضي مقتل عدد من الجنود السعوديين بقصف مدفعي قبالة محافظة جازان، جنوب غربي المملكة، وذلك بعد ساعات من إعلانهم شن هجوم جوي واسع على قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط، جنوبي السعودية.

(العربي - وكالات)

 

التعليقات