كشف وكيل محافظة المهرة السابق علي الحريزي عن إنشاء ما سماه مجلس إنقاذ وطني يمثل جميع الفصائل والمكونات في المحافظات الجنوبية باليمن.
ونقلت "الجزيرة" عن الحريزي أن الكيان الجديد سيحمل اسم "مجلس الإنقاذ الوطني الجنوبي" وسيتم إطلاقه رسميا من المهرة.
كما أعلن رئيس المكتب السياسي لمجلس الحراك الثوري فادي باعوم -في بيان أصدره مؤخرا- أنه خلال عشرة أيام سيتم الإعلان عن تشكيل تكتل وطني جنوبي من أهدافه العمل على إنهاء الوجود العسكري الأجنبي في البلاد.
نفس البيان رسم ملامح خارطة طريق من أبرز بنودها إرساء شراكة بين كل مكونات الشعب مع تحريم أي إقصاء، والتأكيد على التصالح والتسامح، ثم رفض أي تدخل خارجي مهما كان، وإعادة السلطة للشعب من خلال ممثلين منتخبين ومن خلال الاستفتاء.
ويأتي الإعلان عن تشكيل مجلس الإنقاذ الجنوبي بعد الانقلاب الذي نفذه المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا على الحكومة الشرعية بالعاصمة المؤقتة عدن.

(العربي)

التعليقات