قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية إن الصحفي اليهودي الأميركي شالومي زييانتس التقى في دبي الملياردير الإماراتي خلف الحبتور، وأجرى معه مقابلة صحفية لصالح مجلة "عامي ماغازين" الأسبوعية الناطقة باسم الجالية اليهودية في الولايات المتحدة الأميركية.
 
وقال موقع الخارجية على تويتر إن الحبتور دعا في اللقاء الصحفي المذكور دول الخليج إلى التطبيع مع إسرائيل، وأن تبدي بشكل علني رغبتها في إقامة علاقات مع إسرائيل.
 
وأكد أن العرب واليهود هم أبناء عمومة وأنه من الغباء أن يتقاتلوا، مضيفا أنه يريد أن تكون علاقات الإمارات مع إسرائيل مفتوحة وأن يكون بإمكان كل منهما الاستفادة سياسيا واقتصاديا من تلك العلاقات.
 


ونشرت صفحة "إسرائيل بالعربية" التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية عبر صفحتها على تويتر، صورا تجمع الصحفي اليهودي الذي أجرى المقابلة مع رجل الأعمال الإماراتي خلف الحبتور.

وأرفقت الصفحة الصور بتعليق كتبت فيه "اختلاف في المظهر والمعتقد واحد: الصحفي اليهودي الأميركي شالومي زييانتس يحاور في دبي الملياردير الإماراتي الشهير خلف الحبتور، الذي يرتدى الزي الإماراتي الجلباب والشماغ.. فيما يعتمر زييانتس القبعة اليهودية".

التعليقات