أتلفت السلطات اليمنية في محافظة سقطرى عددا من الشتلات النباتية حاول الإماراتيون إدخالها إلى الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي قبالة سواحل البلاد الجنوبية.
وأفاد موقع "عربي21" أن "عددا من الشتلات وصلت إلى مطار سقطرى الثلاثاء، عبر طائرة إماراتية، لكنه تم التحفظ عليها من قبل سلطات المطار".
وأَضاف أن سلطات المطار "قامت باستدعاء مختصين بيئيين، الذين بدورهم قاموا بإتلافها، مشيرا إلى أن هذا الإجراء جاء كون أرخبيل سقطرى، الذي يضم ست جزر أخرى، هي محمية تراث طبيعي، حيث يمنع استيراد أو تصدير أي أشجار أو بذور أو حيوانات أو نباتات منها أو إليها".
وجزيرة سقطرى كبرى جزر الأرخبيل الست، المصنفة رسميا في قائمة التراث العالمي، تعدّ من أجمل جزر العالم، بالإضافة إلى التنوع البيئي الفريد من حيث الأشجار والطيور النادرة.
وتصدرت سقطرى واجهة الصراع بين الحكومة اليمنية والإمارات، التي سعت بطرق شتى للهيمنة عليها، إلا أنها أدت إلى نشوب أزمة حادة بينهما، في نيسان/ أبريل 2018؛ إثر إرسالها قوات عسكرية إليها.

(العربي - وكالات)

التعليقات